لمحة مشوار بنت العرب سهيلة بن لشهب بقلم منار

Editer l’article

ولدت الفنانة سهيلة بن لشهب في 9نوفنبر 1994بالجزائر ولاية المسيلة بالظبط مدينة بوسعادة وقطنت رفقة عائلتها المتواضعة. عرفت بولعها بالفن منذ نعومة اضافرها حيث جعلت من المطبخ وادواته أداة للتعبير عن موهبتها تعودت منذ الصغر علا اعتلاء المسارح وأحياء الحفلات من المدرسة وبعدها علا المستوي الولائي من الحنجرة الذهبية أولي تتويجاتها وعمرها لايتجاوز 14سنة وبعد نضج صوتها مكان لها إلا أن تخوض غمار المنافسة في برنامج ألحان وشباب اكبر برنامج في المغرب العربي حيت حققت المرتبة التانية بكل جدارة واستحقاق كما ابهرت الاساتذة بصوتها المميز وعمرها 16سنة لم تكتفي بهذا الحد بل واصلت وشاركت في ارب ايدول وادهشت بصوتها كبار الفنانين امتال نانسي عجرم والملكة احلام وائل كفوري وغيرهم والكل اتفق علا أن جمال صوتها لايختلف عليه اتنين وشائت الأقدار أن تنسحب وتخرج من البرنامج بسبب ظرف عائلي وهو وفاة الجدة رحمها الله . وفي أواخر سنة 2015 لم تبي سهيلة ألا وإن تشارك اكبر برنامج في الوطن العربي ستار اكاديمي دخلت المدرسة وهي تحمل طموح وصوت يؤهلها الوصول لنهائي والفوز باللقب وكانت من تمتل الجزائر رفقة ابن بلدها انيس بورحلة وكلهم أشاد بصوتها كذالك لكن العراقيل دائما توقف طريقها وهذه المرة سقوطها من علا علو ست أمتار مما اظطرها الي مغادرة البرنامج بسبب كسر في الحوض لكن بفضل ستار اكاديمي أصبح اسم سهيلة معروف عربيا وحتا عالميا . حققت حلمها وحضيت بجمهور لم تتوقع قط للظفر به وكان الاستقبال الاسطوري لها بمطار هواري بومدين بمتابة الانطلاقة الحقيقية لها ومكان لها إلا أن تبدأ مسيرتها بأعمال تليق بيها وبجمهورها وأولهم اغنية مجنون باللهجة الخليجية ودعوة حب وحكاية تقة نشيد ديني وتم دانس اغنية شبابية وفي عيد الاستقلال أغنية وطنية بعنوان بلد المليون شهيد وقنبلة الموسم 2017ليك مانوليش الطابع الرايوي ومن تم أغنية باللهجة المصرية دنيا جديدة ولا ننسا اجمل واحلا الكوفرات نتي سبابي كدار جابوني وموطني وفيدا لوكا وغيرهم كما دخلت مجال التمتيل بمسلسل كومدي عنوانه موسوسين وعرض عليها مسلسل عربي بعنوان علا فرد مخدة تم توجهت إلى تقديم البرامج متل ألحان وشباب الذي كانت فيه طالبة ومن تم أصبحت مقدمة به وبعدها برنامجين من إنتاجها الخاص بعنوان راني جاي وقعدات وعقدات مع بنت العرب وبدون أن ننسا انها عملت كلجنة تحكيم في برنامج عربي بعنوان سوشيال بلا حدود . وبعد هذا وذاك أصبحت الفنانة الجزائرية بنجمة الجزائر الأولي في الجزائر بامتياز هي من تحيي اكبر المهرجات في الجزائر كجميلة وتمقاد الكازيف وكل مرة تكلل بالنجاح أما الحفلات لايمكن احصائها كقسنطينة ووهران وغيرهم وكما حلت ضيفة علا عدة برامج وطنية وعربية منها بالوان الطبيعة ومع بلال العربي وعرب وود وغيرهم وفي كل مرة كانت عقوبتها وطيبتها وجنونها تفرض نفسها حيت فازت علا عدت القاب كبنت العرب وملكة جمال ستار اكاديمي وكرمت من طرف وزير التقافة السابق وجائزة الميما والموربكس والافريما والفاماس وغيرهم الكتير وقامت كذالك بعديد الأعمال الخيرية. هذه ما الا لمحة صغيرة عن مشوار بنت العرب البنت المتابرة النصرة علا النجاح النايلية الفحلة الحرة ديالنا