لقاء صحفي لتسليط الضوء على أهم الوثائق والمقررات الأخيرة للمجلس الوطني من تنظيم جبهة القوى الديمقراطية

Modifier l’article

21 novembre 2019 - 176 vues

الرباط/ مهى الفلاح

نظمت جبهة القوى الديمقراطية ندوة صحفية سلطت الضوء حول أهم مخرجات ووثائق ومقررات الدورة الأخيرة، للمجلس الوطني يومه 20 نونبر 2019 المقر المركزي بالرباط. جاءت في كلمة الأمين العام لحزب جبهة القوى الديمقراطية أن أهم المقررات تتجلى في تصور الحزب للنموذج التنموي، أكد فيها الحزب منذ الخطاب الاول لصاحب الجلالة والاتصال بالأحزاب السياسية والنقابات وجمعوية، اعتقد الدعوة الملكية وتشكيل لجنة وطنية ، في هذا الإطار الحزب بعد استكمال كل الخطوات يقدم كل برامجه ، وكذلك مدخلات هذا النموذج التنموي والأوراش المهيكلة، من بعد جلسات داخلية من أحزاب تصور خاص لهذا النموذج قادر على خلق القيمة المضافة، هذا التصور لرفع تحديات. حيت تم التحدث عن تصور الحزب للنموذج التنموي المغربي المأمول في إطار تفاعل الإيجابي مع الدعوة الملكية الموجهة للقوى الحية للبلاد ، وتجسيدا لقناعتها وخلاصاتها بأن فشل المشروع النهضوي للمغرب ليس قدرا محتوما. أيضا مقاربة مجددة لتجاوز اعطاب التنمية وإنجاز مهام التحول التنموي يقتضي التفكير في آفاق التنمية المندمجة والمستدامة ببلادنا النموذج التنموي المأمول ومدخل إصلاح الخلايا الأساسية في المجتمع إصلاح الأسرة المغربية باعتبارها خلية المجتمع الأساسية لإنتاج وتأهيل المواطن ثم إصلاح المدرسة من أجل جعلها تلبي الحاجات الوطنية الحقيقية للتنمية، وأيضا إصلاح المقاومة من أجل مواكبة انتقالها من نظام العبودية إلى واقع التحرير. أيضا تحدث الأمين العام لحزب جبهة القوى الديمقراطية عن استراتيجية انبثاق 2020 رؤية تنظيمية متجددة لليسار وان وثيقة عمل منهجية لتجديد وتأهيل عمل الحزب، كرؤية تنظيمية استشرافية. كما أشاد ايضا مذكرة حزب جبهة القوى الديمقراطية للمطالبة بإصلاحات سياسية يشكل التعدد بأبعاده وتفاعلاته، وبما صهره عبر قرون ، اعتماد آليات التصويت الالكتروني، تأهيل التقطيع الانتخابي بما يراعي مصالح السكان، تخفيض العتبة التمثيلية ، وأخيرا تعزيز المشاركة السياسية للمراة.