مجموعة جديدة للمصممة راقية بيضاوي دمجت بين العصري والتقليدي


05 décembre 2019

الرباط/ مهى الفلاح

قرر كبار مصممي الأزياء وصناع الموضة حول العالم ترك بصمتهم لمن خلفهم لتكون دليلا ليختارو على اثرهم مايناسبهم من الموضة. مجموعة جديدة المصممة راقية بيضاوي مجموعة ازياء اطلقت عليها اسم بين الحقيقة والواقع، عملت لها جلسة تصويرية بمدينة الرباط وسلا ، وجاء في تصريحها تصاميمي هي مزيج بين العصري والتقليدي، اعتبر نفسي من المصممات على الصعيد الوطني، وذلك لنشر تصاميمي في المغرب ودول أخرى. نظمت وشاركت بعروض ازياء بكل من مصر وتونس، بحضور واستقبال نجوم وفنانات كبيرة من المغرب ،ودائما هناك جديد وتصاميمي كل الفنانين يعيشونها. تصاميمها لقيت إعجاب الجمهور لان فيها لمسة سحرية ،واتبتث في وقت وجيز انها مصممة بارعة تجيد فن الرسم على تصاميمها وتبدع فيها بكل دقة ، ولها أسلوب خاص تتميز به عن الآخرين. وأيضا لها مساهمات عديدة في عالم الموضة والأزياء ،ودائما هناك البصمة المغربية لان القفطان المغربي له خاصية وجادبية. حسب تصريح المصممة راقية بيضاوي الموضة ليست فقط في الفساتين والازياء، بل هي موجودة كذلك في طريقة التفكير والأفكار والطريقة التي تعيش بها، الموضة ليست شيء موجود في فساتين فقط. الموضة في السماء في الشارع، الازياء لها علاقة بالأفكار، والطريقة التي نعيش بها الازياء تذهب وتتلاشى ، لكن ما يبقى فقط هو طريقة التفكير واختيار كل هذا . كانت لي مشاركات على الصعيد الدولي ولي مشاركات بمهرجانات عدة منهم Caftan 2019، واخر مهرجان ساحضره شهر دجنبر بدولة تونس وبعدها مصر