استقبال وفد رفيع المستوى من أمريكا اللاتينية برئاسة خالد اسلمي من قبل رئيس مركز إفريقيا للتدريب والاستشارات والتواصل الأستاذ عبد الكريم العزري

Editer l’article

14 avril 2019 - 344 vues

حل وفد رفيع المستوى قادم من امريكا اللاتنية في المغرب من أجل المشاركة في المهرجان الدولي للفنون والثقافات في دورتها الثالثة، المنعقد بمدينة أكادير خلال الفترة الممتدة من 04 الى غاية 12 ابريل الجاري، والمنظم من طرف جامعة ابن زهر ومنتدى جنوب ثقافات بالتعاون مع مجلس جهة سوس ماسة ووزارة الثقافة وكان في استقبال الوفود اللاتننية التي تمثل تسع دول من امريكا اللاتنية وهي كل من الارجنتين، الباراغواي، الاكوادور، بنما، البرازيل وبولبفيا-كيينا- في استقبالها كل من رئيس هيئة المساواة والإنصاف وتكافئ الفرص ومقاربة النوع بمجلس اقليم السمارة الى جانب كل من مدير مهرجان الساقية الحمراء لسباق الهجن و رئيس مركز إفريقيا للتدريب والإستشارات والتواصل وبعض الشخصبات المرافقة كما حضي استقبال الوفد الرسمي بتغطية اعلامية مكثفة من طرف وسائل الاعلام الوطنية والدولية وفور وصولها توجهت الوفود الرسمية صوب مدينة اكادير حيث كانت لها مشاركة في محاضرة بعنوان " التنشيط السوسيو ثقافي تحديات وأهدافه " وهو اللقاء الذي عرف في افتتاحيته كلمة لرئيس جامعة ابن زهر الذي جدد الترحيب بضيوف مدينة اكادير ومهرجانها الدولي رافعا تحديات تلاقح الثقافات بين الدول المشاركة في المهرجان، هذا وحضيت الوفود اللاتنية باستقبال عمدة مدينة اكادير ورئيس جهة سوس ماسة قبيل انطلاق فعاليات محاضرة تحت عنوان " الطاقات المتجددة بامريكا اللاتينية وتحلية مياه البحر : فرصة المغرب " قبل ان يتوج اللقاء بحفل عشاء رسمي على شرف الحضور مع تقديم هدايا لضيوف المدينة وفي ذات الصدد، وقبيل افتتاح المهرجان الدولي للفنون والثقافات، خرجت الوفود الرسمية اللاتنية في زيارة سياحية بمدينة اكادير، حيث زارت مجموعة من المناطق السياحية بالمدينة وحضيت بشروحات حول مختلف المعالم المميزة لاكادير والتي تعتبر قبلة لمجموعة من السياح الاجانب، حيث أكد السيد " خالد اسليمي" رئيس الوفد انه بصدد التعريف بعادات المغرب وتقاليده من أجل فتح ابواب التعاون والتشارك مع دول امريكا اللاتنية في مختلف المجالات وتتويج زيارة الوفود الرسمية بلقاء مع رئيس الحكومة لتأكيد اوصل التعاون والتشارك مع مختلف الفاعلين الاجانب وخلال افتتاح المهرجان الذي عرف مشاركة فرق من امريكا اللاتنية التي ادت أمام الحضور وصلات غنائية متميزة مع رقصات لفلامينغو المشهورة، الى جانب عزف على العود بالطريقة اللاتنية وهي الوصلات التي اثثت لنجاح المهرجان ونالت اعجاب الحضور الذي تفاعل بشكل كبير مع الوصلات الفنية المقدمة وخلال برنامج زيارة الوفود اللاتنية الرسمية فقد انطلقت في جولة بمختلف مدن الاقاليم الجنوبية كالسمارة والعيون حيث حضيت باستقبال رسمي من طرف عاملي المدينتين وقدمت خلال هذه الزيارة مجموعة من الشروحات حول تاريخ المدن الجنوبية العريقة بمناخها الفريد ومناطقها السياحية الساحرة لتتوج الزيارة بحفل عشاء برئاسة والي جهة العيون الساقية الحمراء على شرف الحضور

الرباط/ مهى الفلاح