تتويج الشاعرة والروائية اليمنية بلقيس الكبسي فائزة بأفضل قصة قصيرة عربية

07 mai 2019 - 91 vues

"ليلة بهاء الشّعر" بالمغرب تحتفي بالشعر والقصة وتتوّجُ الشّاعرة والرّوائيّة اليمنية بلقيس الكبسي فائزةً بأفضل قصّة قصيرة عربيًّا بحضور السيّدين الفاضلين باشا باشوية أيت اعميرة وباشا باشوية أيت باها و نائبة رئيس مجلس جهة سوس ماسة السيدة الفاضلة والشاعرة فاتحة لمين ونائب رئيس المجلس الاقليمي لاشتوكة أيت باها ورئيس المجلس الجماعي لأيت اعميرة، ورئيس وحدة الدرك الملكي بأيت اعميرة وشعراء وأدباء أفاضل وفُضليات، تم تتويج الأديبة بلقيس الكبسي من دولة اليمن بقاعة أبراج أنتور في ليلة بهاء الشّعر، ضمن الملتقى الأدبي العربي الأول لجمعية مواهب المستقبل بأيت اعميرة بتنسيق مع وزارة الثقافة والاتصال، المديرية الجهوية لسوس ماسة ومركز سوس ماسة للتنمية الثقافية، فائزةً بأفضل قصّة قصيرة عربيا. كما تم الاحتفاء بالشعراء العرب من السعودية(الشاعر حسين آل عمار)، وفلسطين(الشاعر باسل عبد العال)، ومصر(الشاعر سيد محمد عبد الرزاق)، عبر تقنية الفيديو، ليستمع الحاضرون لمشاركاتهم الشعرية الفائزة بأفضل قصيدة فصيحة لعام 2019. ونال هذا استحسان الحاضرين. وقد أثّث الفضاء الشّعري والأدبيّ الفخم نُخبة من الشّعراء المغاربة من شمال المغرب وجنوبه، وجدة، الدار البيضاء، أكادير، كلميم، تيزنيت، تارودانت، أولوز، أيت ملول، هوارة، تاهية فاس...في أربع جلسات شعرية بهية، حيثُ ضمّت الجلسة الأدبية الأولى، الشّعراء الأفاضل: مولاي الحسن الحسيني، فاتحة لمين، نجاة هاشمي، بشرى الشرع ، زين العابدين الكنتاوي، وتلا ذلك عرض مسرحيٌّ لفرقة Seven Stars بعنوان: "وهم الأقنعة". أما الجلسة الأدبيّة الشّعرية الثانية فضمّت الشّعراء الأفاضل: حكم حمدان، موليد إليش، محمد تايشينت، أسماء إدعلي أوبيهي. والجلسة الأدبية الثالثة ضمّت الشّعراء والأدباء الكرام، مليكة ألحيان، كريم أيت الحاج و سفيان البراق/ ومحمد بدازي والبرعمة المبدعة أمنية علون. وبعد تكريم شخصيات أسهمت في نجاح هذه الليلة البهية، من قبيل رئيس جماعة أيت اعميرة و باشا باشوية أيت اعميرة وباشا باشوية أيت باها، كان للحاضرين موعدٌ مع جلسة أدبية رابعة ضمّت بين ثناياها الشعراء ، أميمة عفاني، محمد عكاوي، عبد المالك مساعيد، سعيد لشهب. وفي الأخير نظمت جمعية مواهب المستقبل معرضا للكتاب يضم مؤلفات الشعراء المشاركين وورشة توقيعات خاصة بهم. وقد صرّح الشّاعر الإعلامي عمر لوريكي، مُدير الملتقى الأدبي العربي بأيت اعميرة واحتفالية "ليلة بهاء الشعر"، أن المُلتقى فرصة ثمينة لتلاقح الثّقافات والتجارب الأدبية بين المبدعين من دول عربية مختلفة ومن المغرب. مما يُسهم في خلق جوّ أدبي مُفعم بالحيويّة والنّشاط والرّقيّ والجودة المطلوبة. كما أكدّ على أنّ المسابقة الأدبية العربية، التي ضمت بين ثناياها من خيرة المحكمين(الشّعراء والنّقاد: الشّاعر مولاي الحسن الحسيني، الدّكتور عبد الرحيم مراشدة، الدكتورة فاطمة بولحوش، الشاعر حكم حمدان، الشاعرة سميرة عمر لقديم)، حققت أهدافا غير متوقعة عبر الكم الهائل من المشاركات التي خلقت تنافسية شريفة بين المتبارين، ولعلّ طبع كتاب "نقوش من وحي الأدب" الذي يضم أفضل القصص والقصائد الفاشزة بالقائمة القصيرة الممتازة في الشعر والقصة، والذي لقي صدى طيبا من طرف الأدباء والشعراء، أبرز إنجاز يُحسب لإدارة المسابقة الأدبية في نسختها الأولى. ولجمعية مواهب المستقبل بأيت اعميرة برمتها، وسيكون الكتاب متوفرا بالمكتبات المغربية قريبا. أما النسخة الثانية من المسابقة الأدبية العربية والملتقى الأدبي العربي بأيت اعميرة فستعدُ المتابعين بمُفاجآت كبيرة. أما اليوم الثاني من الملتقى فتميز بزيارة سياحية لمخازن إيكودار الأمازيغية التاريخية رفقة دليل سياحي تابع لباشوية أيت باها، ليزور الوفد الأدبي مخازن إيكودار ويستمتع بتكوينها العمراني ويتعرف على مميزات الثقافة الأمازيغية والمعمار الأمازيغي القديم، وقد تكفل بإجراء النّشاط مشكورا، السيّد الفاضل باشا باشوية أيت باها نور الدين عفاني له كل الشكر والتقدير على دعم جمعية مواهب المستقبل بأيت اعميرة في تنظيمها للملتقى الأدبي العربي الأول، كما قامت الشاعرة نجاة هاشمي مشكورةً بتأطير الوفد الأدبي باحترافيةٍ عالية. وقد شكر مُدير الملتقى كل من دعّم من قريبٍ أو بعيد جمعية مواهب المستقبل في تنظيمها لهذه التّظاهرة الأدبيّة الفخمة من عامل صاحب الجلالة بإقليم اشتوكة أيت باها إلى باشا باشوية أيت اعميرة وباشا باشوية أيت باها و نائبة رئيس مجلس جهة سوس ماسة السيدة الفاضلة والشاعرة فاتحة لمين ونائب رئيس المجلس الاقليمي لاشتوكة أيت باها ورئيس المجلس الجماعي لأيت اعميرة ومالك أبراج أنتور الحاج بيكجدا وصاحب فندق الأدارسة بأيت باها.

عمر لوريكي